sso

منتديات عامة تختص بالتعليم والبرمجيات والبرامج المجانية

نساعدك لعمل الابحاث للدراسات الخاصة بك للماجستير والدكتوراه إعداد جميع أنواع الأبحاث - إعداد مشاريع التخرج - إعداد رسائل الماجستير والدكتوراه - إعداد التلخيصات - اعداد الكتبارسل النقاط الرئيسية للبحث او الدراسة التى ترغب بعمل البحث والدراسة عنه على الايميل التالى moharwasso@yahoo.com او على التليفون التالى 0121631966

    المجاهد عمر المختار بطولاته ومآثره

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 294
    تاريخ التسجيل : 09/11/2008

    المجاهد عمر المختار بطولاته ومآثره

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء فبراير 17, 2009 9:28 am



    المجاهد عمر المختار بطولاته ومآثره

    الشيخ الجليل عمر المختار - رحمه الله -

    نشأته ، وأعماله، واستشهاده



    د. علي محمد الصلابي



    ولد الشيخ الجليل عمر المختار من أبوين صالحين عام 1862م([1]) وقيل 1858م، وكان والده مختار بن عمر من قبيلة المنفة من بيت فرحات وكان مولده بالبطنان في الجبل الأخضر، ونشأ وترعرع في بيت عز وكرم، تحيط به شهامة المسلمين وأخلاقهم الرفيعة، وصفاتهم الحميدة التي استمدوها من تعاليم الحركة السنوسية القائمة على كتاب الله وسنة رسوله e .



    لقد ذاق عمر المختار - رحمه الله - مرارة اليتم في صغره، فكان هذا من الخير الذي أصاب قلبه الملئ بالإيمان وحب الله ورسوله e حيث التجأ إلى الله القوي العزيز في أموره كلها، وظهر منه نبوغ منذ صباه مما جعل شيوخه يهتمون به في معهد الجغبوب الذي كان منارة للعلم، وملتقى للعلماء، والفقهاء والأدباء والمربين الذين كانوا يشرفون على تربية وتعليم وإعداد المتفوقين من أبناء المسلمين ليعدوهم لحمل رسالة الإسلام الخالدة، ثم يرسلوهم بعد سنين عديدة من العلم والتلقي والتربية إلى مواطن القبائل في ليبيا وافريقيا لتعليم الناس وتربيتهم على مبادئ الإسلام وتعاليمه الرفيعة ومكث في معهد الجغبوب ثمانية أعوام ينهل من العلوم الشرعية المتنوعة كالفقه، والحديث والتفسير ومن أشهر شيوخه الذين تتلمذ على أيديهم، السيد الزروالي المغربي، والسيد الجواني، والعلامة فالح بن محمد بن عبدالله الظاهري المدني وغيرهم كثير، وشهدوا له بالنباهة ورجاحة العقل، ومتانة الخلق، وحب الدعوة، وكان يقوم بما عليه من واجبات عملية أسوة بزملائه الذين يؤدون أعمالاً مماثلة في ساعات معينة إلى جانب طلب العلم وكان مخلصاً في عمله متفانياً في أداء ماعليه ولم يعرف عنه زملاؤه أنه أجل عمل يومه إلى غده وهكذا اشتهر بالجدية والحزم والاستقامة والصبر، ولفتت شمائله أنظار أساتذته وزملائه وهو لم يزل يافعاً، وكان الأساتذة يبلغون الإمام محمد المهدي أخبار الطلبة وأخلاق كل واحد منهم،



    رابط التحميل مخفى لحين الرد






      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 5:07 pm